مساجد خاش مطابق جدول اوقاتی که توسط مولوی عبدالمجید تنظیم شده است برای نماز مغرب اذان می­دهند در حالی که گاهی اوقات در این وقت شعاع نور خورشید بر قله تفتان قابل مشاهده است آیا این اذان قبل از وقت است یا خیر ؟

الجواب باسم ملهم الصواب

وقت نماز مغرب با غروب قرص خورشید از زمین شروع می شود و تابیدن نور خورشید بر قله کوه تفتان اعتباری ندارد.

فی رد المحتار: قال في الفيض : ومن كان على مكان مرتفع كمنارة إسكندرية لا يفطر ما لم تغرب الشمس عنده ولأهل البلدة الفطر إن غربت عندهم قبله وكذا العبرة في الطلوع في حق صلاة الفجر أو السحور (ردالمحتار ج 3 ص459 ، کتاب الصوم ، باب ما یفسد الصوم وما لا یفسد ، دارالمعرفة)

فی عمدة المفتی و المستفتی : یدخل وقت المغرب بغروب الشمس بجمیع قرصها و لا نظر لبقاء شعاع احمر مثلا علی الجدران و روس الجبال و البیوت و غیرها ذکرها الاصحاب ( عمدة المفتی و المستفتی – تالیف جمال الدین محمد بن عبدالرحمن بن حسن بن عبدالباری الاهدل 1/82)

في فتاوي محمودیه: سورج غروب ھوتۓ ہی فورا مغرب کا وقت شروع هوجاتا هے جب بادل ھو تو کسی قدر احتیاط کرلی جاۓ تا که غروب کا یقین هوجاۓ ( فتاوی محمودیة / باب المواقیت 5/345)

(و) كان يصلي (المغرب إِذا وجبت الشمس) أي غابت، وأصل الوجوب السقوط، والمراد سقوط قرص الشمس، وفيه دليل على أن سقوط قرص الشمس يدخل به وقت المغرب، ولا يخفى أن محله ما إذا كان لا يحول بين رؤيتها غاربةً، وبين الرائي حائل (الكتاب: شرح سنن النسائي المسمى «ذخيرة العقبى في شرح المجتبى».المؤلف: محمد بن علي بن آدم بن موسى الإثيوبي الوَلَّوِي الناشر: دار المعراج الدولية للنشر [جـ 1 - 5] .شامله)

164 - حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَاتِمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي عُبَيْدٍ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي الْمَغْرِبَ إِذَا غَرَبَتِ الشَّمْسُ وَتَوَارَتْ بِالحِجَابِ.

وَفِي البَابِ عَنْ جَابِرٍ، وَزَيْدِ بْنِ خَالِدٍ، وَأَنَسٍ، وَرَافِعِ بْنِ خَدِيجٍ، وَأَبِي أَيُّوبَ، وَأُمِّ حَبِيبَةَ، وَعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ.

وَحَدِيثُ العَبَّاسِ قَدْ رُوِيَ مَوْقُوفًا عَنْهُ وَهُوَ أَصَحُّ.

حَدِيثُ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

وَهُوَ قَوْلُ أَكْثَرِ أَهْلِ العِلْمِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَمَنْ بَعْدَهُمْ مِنَ التَّابِعِينَ، اخْتَارُوا تَعْجِيلَ صَلاَةِ الْمَغْرِبِ، وَكَرِهُوا تَأْخِيرَهَا، ( سنن الترمذی ؛ شامله)

 

في الكتاب: شرح سنن النسائي المسمى «ذخيرة العقبى في شرح المجتبى»:وقال النووي رحمه الله تعالى في المجموع: أما حكم المسألة، فأول وقت المغرب إذا غربت الشمس وتكامل غروبها، وهذا لا خلاف فيه، نقل ابن المنذر، وخلائق لا يحصون الإجماعَ فيه، قال أصحابنا: والاعتبار سقوط قرصها بكماله، وذلك ظاهر في الصحراء، قال الشيخ أبو حامد، والأصحاب: ولا نَظَرَ بعد تكامل الغروب إلى بقاءشعاعها، بل يدخل وقتها مع بقائه، وأما في العمران، وقُلَلِ الجبال، فالاعتبار بأن لا يُرَى شيء من شعاعها على الجدران، وقُلَلِ الجبال.

وأما آخر وقت المغرب فالمشهور في مذهبنا أن لها وقتًا واحدًا، وهو أول الوقت، والصحيح أن لها وقتين يمتد ثانيهما إلى غروب الشفق. وممن قال بالوقتين أبو حنيفة، والثوري، وأحمد، وأبو ثور،(الكتاب: شرح سنن النسائي المسمى «ذخيرة العقبى في شرح المجتبى».

المؤلف: محمد بن علي بن آدم بن موسى الإثيوبي الوَلَّوِي

الناشر: دار المعراج الدولية للنشر [جـ 1 - 5] 7/43 شامله)

توضيح عبارت بالا: بعد از اینکه قرص خورشید کاملا غروب کرد وقت مغرب شروع می شود و دیده شدن شعاع آن بر کوه­ها مانع دخول وقت مغرب نیست اما برای کسانی که ساکن کوه ها هستند یا ساکن ساختمان­های بلندی هستند که بعد از غروب قرص خورشید نور آن بر کوه یا ساختمان باقی مانده است باید تا زایل شدن شعاع خورشید صبر کنند.

فی شرح الزُّرقاني على مختصر خليل : (و) ابتداء المختار (للمغرب غروب الشمس) أي مغيب جميع قرصها وهذا هو الغروب الشرعي وأما الميقاتي فغروب مركزها وهو أقل من الشرعي بنصف درجة كما في ح فالشرعي مغيب جميع قرصها عمن في رؤوس الجبال في العين الحمئة ويقبل السواد من المشرق ولا عبرة بمغيبها عمن في الأرض خلف الجبال بل المعتبر دليلًا على غيبوبتها إقبال الظلمة لخبر إذا أقبل الليل من ها هنا يعني المشرق وأدبر النهار من ها هنا يعني المغرب فقد أفطر الصائم أي دخل وقت فطره شرعًا ولا يضر أثر الحمرة ولا بقاء شعاعها في الجدران(الكتاب: شرح الزُّرقاني على مختصر خليل : ومعه: الفتح الرباني فيما ذهل عنه الزرقاني : المؤلف: عبد الباقي بن يوسف بن أحمد الزرقاني المصري (المتوفى: 1099هـ)شامله)

   فی فقه العبادات :صلاة المغرب : سميت بذلك لأنها تؤدي وقت الغروب - غروب الشمس بجميع قرصها ولا يضر بقاء شعاع بعده - لحديث ابن عباس رضي الله عنهما المتقدم أن جبريل عليه السلام صلى المغرب حين غابت الشمس وأفطر الصائم (فقه العبادات – شافعی / مواقیت الصلاة0 شامله)

 

منبع : مدرسه دینی دار الهدای اسماعیل آباد خاش
برچسب ها : غروب ,الشمس ,المغرب ,بْنِ ,خورشید ,مغرب ,«ذخيرة العقبى ,النسائي المسمى ,المسمى «ذخيرة ,اللَّهُ عَلَيْهِ ,صَلَّى اللَّهُ ,النسائي المسمى «ذخيرة